الخميس، فبراير 02، 2012

حوار خاص مع الفنانة العراقية أميرة جواد..





الفنانة العراقية أميرة جواد في حوار خاص:


لدي ثلاثة أفلام سينمائية جديدة.. وحصدت جائزة أفضل ممثلة عراقية لعام 2011


أنا قريبة من كل جميل يضيف شيئا لأميرة جواد لكني أميل بقوة إلى خشبة المسرح




حاورها – منتصر الطائي



فنانة عراقية، لا يفارقها الطموح لحظة واحدة، تسعى لإضافة كل ما هو جميل لتاريخها الفني، قدمت الكثير من الأعمال السينمائية والتلفزيونية والمسرحية، وحصدت قبل بضعة أيام جائزة أفضل ممثلة عراقية للعام 2011 عن دورها في مسرحية (حب في زمن الطاعون).

أنها الفنانة العراقية أميرة جواد التي فتحت قلبها لوكالة أنباء الديوانية (واد) في حوار سريع، تضمن الحديث عن بطاقتها الشخصية وبدايتها وآخر أعمالها الفنية.



ـ البطاقة الشخصية؟.

الفنانة أميرة جواد، ممثلة عراقية، من مواليد منطقة باب الشيخ/محافظة بغداد، خريجة أكاديمية الفنون الجميلة قسم المسرح، أم لولدين ذكر وأنثى، هما نور وعلي، عارضة أزياء.



ـ في أي عام كانت بدايتك الفنية؟. وكيف؟.



ـ بدايتي كانت في العام 1972، وكان أول عرض مسرحي لي كان مع الأستاذ قاسم محمد (مسرحية شيرين وفرهاد) للفرقة القومية للتمثيل، ومازلت حتى الآن في الفرقة القومية. وكان أول عمل تلفزيوني لي هو مسلسل (الى من يهمه الأمر) وذلك في عام 1973.


ـ هل أنتِ قريبة من التلفزيون أم السينما أم المسرح؟.

ـ أنا قريبة من كل جميل يضيف شيئا لأميرة جواد، وأنا مع كل شيء به إضافة جديدة، لكني أرى نفسي قريبة جدا من خشبة المسرح.




ـ ما هي آخر أعمالك السينمائية؟.

ـ لدي ثلاثة أعمال سينمائية، الأول هو فلم (انتر فيو) وهو يتحدث عن حياة رسامة اسمها بلقيس حاتم.. وهذا الفلم حاليا مهيأ للعرض، وهو من إنتاج دائرة السينما والمسرح، وتأليف وإخراج اسعد الهلالي.

يشاركني بطولة الفلم نخبة من فرسان الساحة الفنية، منهم الفنانين كاظم القريشي وطه المشهداني ومازن محمد مصطفى وحقي الشوك.

ـ ماذا عن الفلم الثاني؟.

ـ أما الفلم الآخر والذي استعد خلال هذه الايام للبدء بتصويره، فهو (4 ارهاب) ويتحدث عن مخلفات الحرب واؤدي فيه دور ارهابية خطيرة جدا، والفلم من تأليف حميد العراقي واخراج الدكتور سرمد التميمي، وسيتم تصوير هذا الفلم في محافظة البصرة الحبيبة.

ـ لم يبق إذن إلا الفلم الثالث؟.

ـ الفلم الثالث عنوانه (الوقاد) وهو تأليف وإخراج سعد هدابي، وسيتم تصوير احداث الفلم في محافظة الديوانية، يشاركني بطولته الزميل حليم هاتف، وشخصيتي في الفلم هي شخصية جميلة جدا وفتاة شجاعة ومن المؤمل البدء بتصويره في الفترة القريبة جدا.

ـ ماذا عن آخر أعمالك المسرحية؟.

ـ أما على صعيد المسرح، فأنا حاليا استعد لبروفات عمل مسرحي جديد (مكبث) تأليف مثال غازي وإخراج اسامة السلطان، والعمل من إنتاج الفرقة القومية للتمثيل دائرة السينما والمسرح، ويتكون العمل من 3 شخصيات فقط هي (الليدي مكبث .. ومكبث .. وبانكوا).

ـ ألم يكن للتلفزيون حصة في أعمالك؟.

ـ على صعيد التلفزيون هناك أكثر من مسلسل تلفزيوني..

ـ ما الذي تقرأه أميرة جواد هذه الأيام؟.

ـ حاليا اقرأ نص (الهشيم) للكاتب عبد الأمير شمخي، وكذلك اقرأ (مونو دراما) للكاتب عباس الحربي.

ـ ماذا عن جائزة أفضل ممثلة عراقية لعام 2011؟.



ـ نلت مؤخرا جائزة أفضل ممثلة عراقية لعام 2011 في الحفل السنوي الرابع الذي أقامته مؤسسة عيون للثقافة والفنون، لاستفتاء مجلة عيون لعام 2011، وهنا أود ان أقدم الشكر الجزيل لمجلة عيون التي كان لها دور كبير باهتمامها بالحركة الفنية والإعلامية، وشكري للأستاذ عباس الخفاجي ولجميع كادر مجلة عيون .. وهذه الجائزة ستكون طوق في عنقي وتحملني مسؤولية كبيره أمام نفسي وجمهوري.





ـ ماذا عن عروض الأزياء؟.

ـ لي عروض أزياء كثيرة جدا وخاصة مع المصممة ملاك جميل، وكان آخر مهرجان للأزياء بعنوان الرافدين.



ـ ما هي أهم أعمالك التلفزيونية؟.

ـ لدي العديد من الأعمال التلفزيونية، منها مسلسل زوايا الكاميرا، ومسلسل بيتنا وبيوت الجيران، ومسلسل غاوي مشاكل، ومسلسل تحت سقف واحد، والمسلسل اللغوي مكاني من الأعراب، ومسلسل نادية، ومسلسل عنفوان الأشياء، ومسلسل ذهبت مع الريح، ومسلسل ذات الهمة، ومسلسل الحواسم، ومسلسل زمن حيران، ومسلسل معروف الرصافي، ومسلسل شروق شمس تغيب، ومسلسل بيوت أهلنا، ومسلسل بياع الورد.



ـ هذا الكم الكبير من المسلسلات بلا شك يقابله كم آخر من الأعمال المسرحية.. فما هي أهم هذه الأعمال؟.

ـ لدي مسرحي الطوفان، ومسرحية روميو وجوليت، ومسرحية شيرين وفرهاد، ومسرحية الخال فانيا، ومسرحية فاوست والأميرة الصلعاء، ومسرحية ملحمه كلكامش، ومسرحية عندما نبعث نحن الموتى، ومسرحية مقامات ابي الورد، ومسرحية الناس في طيبه، ومسرحية ليالي سومرية، ومسرحية يونس السبعاوي، ومسرحية حرم صاحب المعالي، ومسرحية حرامي السيدية
ومسرحية قراءة نقدية لملحمة كلكامش، ومسرحية سلطنه
ومسرحية حب في زمن الطاعون. (انتهى)

0 التعليقات:

إرسال تعليق